نموذج الاتصال

السليمي: وسام بن يحيى و شادي الهمامي يعتبران قدوة كرة القدم التونسية (فيديو)

في سياق الحديث عن فوز كريم بنزيما المهاجم الفرنسي لفريق ريال مدريد الاسباني بالكرة الذهبية في سن الخامسة والثلاثين من العمر الذي يعتبر انجازا كبيرا خصوصا وأن بنزيما كان قاب قوسين من مغادرة النادي الملكي خلال السنوات القليلة الماضية اثر نزول مستواه بشكل واضح في تلك الفترة،

و اثر سؤال تقدّم به مقدم برنامج سبور+ الذي يبث على اذاعة اي اف ام للمحلل الرياضي سمير السليمي حول سر تألق اللاعبين كبار السن خلال السنوات الأخيرة و فوزهم بجوائز عالمية على حساب اللاعبين الصغار ،

أكد السليمي بأن مثل هذه الأمور تعتبر عادية جدا في البلدان المتقدمة وهذا الشيء نشاهده من سنوات و ليس من الآن على عكس ما يحدث في الكرة التونسية حيث أن سن تألق اللاعبين التونسيين لا يتجاوز الخامسة والعشرين سنة كحد أقصى وهو لا يعتبر تألقا بأتم معنى الكلمة ،

مستثنيا بذلك لاعب النادي الافريقي وسام بن يحيى البالغ من العمر 38 عاما و لاعب النادي الصفاقسي شادي الهمامي صاحب ال36 سنة الذي اعتبرهما قدوة ، حيث قال بالحرف الواحد:

"وسام بن يحيى و ما أدراك ينجم يلعب 4 و 5 سنين أخرين"

كما أضاف السليمي بخصوص شادي الهمامي:

"شادي و ما أدراك ما شادي ليغيّر وجه السي اس اس"





إرسال تعليق